الخميس , 31 مايو 2018
الرئيسية / زيارة خاصة / والي شرق دارفور لـ”اليوم التالي”: بصراحة الوضع يحتاج لـ”مجهودات مضاعفة”

والي شرق دارفور لـ”اليوم التالي”: بصراحة الوضع يحتاج لـ”مجهودات مضاعفة”

حوار ـــ المقداد سليمان:
** “ملأت الأمطار التُرع والحفائر والآن الأبقار والإبل تشرب (لايف) مباشرة، ونقصت كمية السلاح وغابت مظاهر حمل السلاح، واتسعت الُرقعة الأمنية في المحليات الـ(9) والوحدات الإدارية، كما أنه لا توجد مشكلة وقود (بنزين كان أم جازولين)”، ما سبق جزء من إفادات لحوار أجراه محرر (اليوم التالي) أمس (الأربعاء) مع العقيد أنس عمر والي ولاية شرق دارفور.. فإلى مضابط الحوار:
# بداية أطلعنا على الوضع الأمني في ولاية شرق دارفور؟
الحمد لله .. نحن حالنا طيب وبلدنا مُستقرة، ونعمل الآن في التحضير للموسم الزراعي وتوفير التقاوي والوقود الخاص بالعملية الزراعية بولاية شرق دارفور، وكل أجهزة الولاية (الأمنية) شغالة في هذا الاتجاه، الاستعداد للموسم الزراعي، بالإضافة لتشجيع المزارعين على زيادة الرقعة الزراعية خاصة بعد استقرار الحالة الأمنية في كافة مناطق ومحليات الولاية، إلى جانب الهطول المبكر للأمطار والذي يعتبر من بشريات نجاح للموسم الزراعي.
# ما تقييمكم لما اتخذتموه في “لجنة أمن الولاية” من إجراءات لضبط الانفلات والمتفلتين خلال الفترة الماضية؟
الإجراءات التي تم اتخاذها لضبط المتفلتين خلال الفترة الماضية وسعت الدائرة الأمنية في محليات الولاية الـ 9، ونعمل الآن في مسألة تهيئة مناخ العودة الطوعية للنازحين من المخيمات، وكونا لجانا أهلية لحسم أي خلافات قد تحدث في مناطق العودة، وأقول إن الإجراءات التي تم اتخاذها “بردت أضان المركز وأضانّا بصورة كبيرة خالص” الحمد لله.
# أين وصل مشروع الدولة (مشروع جمع السلاح)؟
وصل لمراحل متقدمة والكميات المجموعة بدأت تتناقص بصورة كبيرة، وأستطيع أن أقول إن السلاح في ولاية شرق دارفور اختفى بنسبة تفوق الـ(90 %).
# هل من إحصائية للسلاح الذي تم جمعه حتى الآن؟
نحن في الولاية رقمنا تجاوز الـ (9) آلاف قطعة سلاح مختلف _ دوشكات، هاونات وغيرها.
# أين حكومة الولاية من ملف معاش المواطنين؟
كُلنا متعاطفون مع المواطن في مسألة المعاش، لكن بصراحة الوضع يحتاج لـ”مجهودات مضاعفة”، وهذا الملف لا يمكن أن يتحسن إلا بزيادة الإنتاج والإنتاجية. القضية واضحة “ما في إنتاج ما في رخا”، الآن الوضع الأمني تبدل إلى الأفضل لذلك فإن عودة المزارع لفلاحة الأرض أمر مهم يضمن له قوته وقوت أولاده، غير ذلك يكون هنالك ضيق.
# هنالك شكوى من ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في الضعين؟
الأسعار أصلاً في المناطق النائية تكلفتها تزيد لأسباب منها ندرة الوقود وارتفاع تكلفة الترحيل لكن ليس بالصورة المخيفة والخيالية، وهنالك اجتهادات من حكومة الولاية لفتح خيام “مراكز” للبيع المُخفض في الولاية ومحلياتها لتوفير السلع الاستهلاكية الأساسية للمواطن.
# مواطنو شرق دارفور يشكون العطش؟
من الأسباب شُح الجاز، لكن الآن الحمد لله الأمطار نزلت والحفائر والبرك امتلأت والأبقار والإبل تشرب “لايف” مباشر، وشكوى العطش في طريقها للانتهاء.
# أين وصلت استعدادات ولايتكم لفصل الخريف؟
المركز وفر لنا الجازولين للزراعة وتتوفر الآن كميات مقدرة في وزارة الزراعة وبعض المحطات وما في شخص بيتصرف فيه لغير الزراعة، ونعمل على تنفيذ توجيهات رئاسة الجمهورية بعدم التصرف في جازولين الزراعة لدواعٍ غيرها، بالإضافة لتوفير التقاوي والمبيدات.
# يعني ما عندكم مشكلة وقود؟
في ولاية شرق دارفور ما عندنا مشكلة في الوقود بنزين أو جازولين، ونتوقع دخول محطة كهرباء جديدة تنتج ما قدره 5 ميقاواط، وصلت الولاية الآن ونشكر وزير الكهرباء لما ظل يقدمه لولاية شرق دارفور عبر صحيفتكم المقروءة، ونتوقع الأسبوع القادم تحل مشكلة الكهرباء في محلية الضعين حلا جذريا وكاملا.
# في ما يخص حركة البادية والاحتكاكات التي تحدث في ترحالها هل من إجراءات تم وضعتها؟
أمس وجهنا وزارة الزراعة والمعتمدين في محليات الولاية المختلفة ووزارة الثروة الحيوانية بفتح المسارات والصواني لمنع وتفادي وقوع أي احتكاكات بين الرعاة والمزارعين، ونتوقع هذا الموسم أن تتم حركة البادية بسلام نسبة لأجواء التعايش والتصالح بين المكونات السائدة في الولاية ورغم ذلك نحن جاهزون أمنياً.
# كيف هو الوضع في الحدود مع دولة جنوب السودان الآن؟
ولاية شرق دارفور من الولايات الحدودية مع دولة جنوب السودان والوضع الآن مافي أي مشاكل عدا مشكلة اللاجئين وتدفقاتهم عبر الحدود، وهذا ما يضيق علينا في خدماتنا التي نسعى ونجتهد في سبيل توفيرها لمواطنينا.. نحنا ولاية ناشئة ما ولاية خمسة نجوم (بنعافر) على توفير الخدمات لمواطنينا.
# ماذا تنتظر ولاية شرق دارفور من المركز؟
المركز ما مقصر مع ولاية شرق دارفور، وكل الطلبناه للولاية ضاعفه لينا وهنالك مشاريع كبيرة سترى النور هذا العام، ونتوقع زيارة رئيس الجمهورية مطلع يوليو القادم لافتتاح عدد من المشاريع الخدمية والتنموية في الولاية.

شاهد أيضاً

الشيوعي البارز صديق يوسف لـ:”اليوم التالي”: معلومة الصادق المهدي عن إعجاب “ماركس” بالثورة المهدية خاطئة

حاورته: حسيبة سليمان: ** بدا منهمكاً في جهاز اللابتوب جالساً في صالة كان قد مر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *