الخميس , 19 يوليو 2018
الرئيسية / دنيا / “أمنيات وتطلعات” ترغب الأولى على مستوى السودان (ست البنات عبده الريح) في دراسة الإعلام بينما تتطلع صاحبة المركز الثاني (هبة حيدر) لدخول كلية الطب

“أمنيات وتطلعات” ترغب الأولى على مستوى السودان (ست البنات عبده الريح) في دراسة الإعلام بينما تتطلع صاحبة المركز الثاني (هبة حيدر) لدخول كلية الطب

الخرطوم – امتنان الرضي
طق طرق. مين ستو؟، هكذا تعالت أصوات طالبات مدرسة الخرطوم النموذجية للبنات عند سماع خبر نجاح زميلتهن ست البنات عبده الريح والتي أحرزت المرتبة الأولى بنسبة (97 %) عن المساق الأدبي على مستوى السودان في امتحان الشهادة السودانية.
ست البنات التي تصر على التحاقها بكلية الإعلام جامعة الخرطوم تعشق الأدب والرسم وتهتم بقراءة الشعر والصحف، وقالت إنها تقرأ للبروف عبد الله الطيب وعبد الله رجب وتشجع الهلال.
سيرة ستو
الأولى على مستوى السودان من مواليد 2001م بحاج النور ولاية الجزيرة، درست الأساس بمدرسة الطيب سعيد النموذجية في بحري، وشقيقة آلاء عبده الريح التي أحرزت المرتبة الثانية على مستوى السودان في العام الأسبق، (ستو) ـ أو كما يحلو لأبيها الذي أطلق عليها اسم والدته ـ مناداتها.. رغم فرحتها العارمة بنجاحها قالت: كنت أتوقع هذا النجاح وإحرازي الدرجة الأولى أو المرتبة الثانية، وتضيف: أهدي نجاحي إلى روح والدتي نهلة بدر عبيد الله وإلى والدي عبده الريح.
دموع الفرح
سيطرت دموع الفرح ولحظات السعادة على عبده الريح والد ست البنات الأولى على مستوى السودان، وهو يتحدث بإحساس عظيم عن نجاح ابنته التي رفعت رأسه وحققت آماله وأطماعه في الحياة وأنسته مآسيه بعد أن فقد رفيقة دربه والدة ست البنات منذ تسع سنوات، ويقول: هذه اللحظة عصي علي وصفها ولا أستطيع التعبير عنها وأضاف في حديثه لـ(اليوم التالي): أهدي نجاح ابنتي لكل السودان ولأسرتي ولمعلمات ومعلمي المدرسة وللإعلاميين، وتابع: هؤلاء يمثلون ابنتي و(ستو) يقصد ابنته، اختارت طريقها منذ سنوات وتصر على أن تلتحق بكلية الإعلام ولن أضغط عليها لتغيير مسارها طالما هو اختيارها، وأردف: نحن أسرة عادية، كل الذي قمنا بعمله لها خصصنا غرفة خاصة لمراجعة دروسها وكان هدفنا أن تأتي الأولى على مستوى السودان وحققت مبتغانا، واستطرد: سبق أن أحرز هو المرتبة الأولى في مركز بركات عندما كان طالباً وزوجته (والدة أبرار) أحرزت المركز الأول في مدني عندما كانت طالبة أيضاً لذلك توقعنا نجاحها وهيأنا منزلنا لزيارة الإعلام.
الأولى من المساق الأدبي
مديرة مدرسة الخرطوم النموذجية إلهام حسن محمد على قالت لـ(اليوم التالي): أحرزت الأولى ست البنات عبده الريح بنسبة(97.1 %) من المساق الأدبي، وهبة حيدر هي الأولى في المساق العلمي بنسبة بلغت (97.1 %) أيضا، وأضافت: دخلنا في المائة الأوائل بنسبة 95 % ونسبة النجاح بالمدرسة 100 %، وتابعت: درجت مدرسة الخرطوم النموذجية أن تحرز المرتبة الأولى على مستوى مدارس ولاية الخرطوم، ورجحت أن اعتماد المساق الأدبي على الحفظ في الغالب، أما العلمي فيعتمد على الفهم وكثيرا ما يحتاج إلى دقة عكس المساق الأدبي، وأردفت: منذ ثماني سنوات لم تحرز المرتبة الأولى في الشهادة السودانية من المساق الأدبي، ويتراوح عدد الطالبات اللاتي أحزرن درجات ما بين 93% إلى 91 % حوالي 102، وأشارت إلى أنها كانت تتوقع هذا النجاح للمدرسة وأن الأولى ستكون من مدرستها خاصة وأن الدرجات التي نالتها هذه الدفعة عند قبولهم من مرحلة الأساس كانت 273، وأضافت: لدينا أربعة فصول أحياء وفصل للهندسية وفصل للحاسوب.
قائمة شرف
واصلت مدير مدرسة الخرطوم النموذجية حديثها قائلة: دخول الطالب للجامعة هو الأهم وليس التحصيل، ونحن لدينا قائمة شرف للطالبات بالجامعات وخاصة جامعة الخرطوم إذ لنا نصيب كبير من الطالبات التحقن بها، وفي ما يخص نظام المدرسة أكدت بأنهم كإدارة يقومون بتوزيع المهام منذ بداية العام الدراسي بجانب إقامة المعسكرات نهاية العام لمدة 45 يوما بمجرد الانتهاء من الامتحان التجريبي لكل الطالبات الممتحنات ومراجعة المنهج مرة أخرى مع إجراء الاختبارات والامتحانات والعمل على المعالجة لكل طالبة على حدة.
ثمرة التنظيم
هبة حيدر محيي الدين محمد احرزت (96.6 %) أهلتها هذه النسبة لاحتلال المركز الثاني على مستوى السودان والأولى على مستوى المساق العلمي، وسبق لها أن أحرزت مجموع 280 في مرحلة الأساس، تقول هبه إنها ترغب في دراسة الطب.

شاهد أيضاً

جريمة ودفتر الاحوال

“العليا” تؤيد حكماً بإعدام “5” مدانين قتلوا رجلاً ضرباً بالعصي شندي – مي عز الدين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *