الإثنين , 25 سبتمبر 2017
الرئيسية / حقيبة الأخبار / لندن: تطور كبير وإيجابي للوضع على الأرض في دارفور

لندن: تطور كبير وإيجابي للوضع على الأرض في دارفور

الخرطوم – أميرة الجعلي
كشف سايمون ماكدونالد، وكيل وزارة الخارجية البريطاني، عقب زيارته لدارفور، عن تطور كبير وإيجابي للوضع على الأرض، ووصف زيارته للسودان بالممتازة والمثمرة.
وقال وكيل وزارة الخارجية البريطاني، في تصريحات صحافية أمس (الثلاثاء) في الخرطوم: “إنهم أجروا مباحثات في دارفور”، وأضاف: “ورأينا أن عملية السلام التي تجري فيها كانت صعبة، وأخذت وقتاً طويلاً، ورغم أن هناك الكثير مما يجب فعله، إلا أن هناك تطورا كبيرا وإيجابيا في الوضع على الأرض”.
واتفق السودان وبريطانيا على تسريع وتيرة اللقاءات، كما اتفقا على تشاور سياسي نصف سنوي بدلاً من السنوي، وترفيع مستوى الزيارات إلى مستوى عالٍ، من أجل زيادة درجة التفاهم وعودتها لطبيعتها.
وكشف السفير عبد الغني النعيم، وكيل وزارة الخارجية لـ(اليوم التالي) أمس (الثلاثاء)، عن أن المباحثات مع سايمون ماكدونالد وكيل وزارة الخارجية البريطاني والوفد المرافق له، ناقشت الموقف العدائي البريطاني ضد السودان في مجلس الأمن الدولي، واعتبره من أهم القضايا بالنسبة للسودان، وتوقع أن يساهم الحوار بين البلدين في أن تكون المواقف البريطانية أكثر اعتدالاً، مضيفاً أن المواقف دائماً يؤثر فيها عدم الإلمام بالمعلومات، قائلاً إن الحوار إيجابي وسيوفر المعلومات، موضحاً أن مجمل العلاقات وتطورها ستؤثر على المواقف، باعتبار أن المواقف هي انعكاس على العلاقات وليس المعلومات المعينة، ويكون في إطار التحالفات داخل الأمم المتحدة أو المواقف المشابهة.
وكشف الوكيل عن إصراره خلال زيارته لبريطانيا في أكتوبر الماضي، على مندوب بريطانيا الدائم في الأمم المتحدة بنيويورك أن يزور دارفور ويراها بنفسه، لتتضح له مواقفه المتشددة تجاه السودان، وأوضح أن المندوب وعده بالزيارة، وكشف عن زيارة استباقية للمبعوث البريطاني الخاص للسلام خلال الأيام القليلة المقبلة، قبل انعقاد التشاور السياسي في مارس المقبل. كما كشف عن لقاء يجمع إبراهيم غندور بوزير الدولة في الخارجية البريطانية، على هامش القمة الأفريقية نهاية الشهر الجاري، وقال: “طلبنا من الجانب البريطاني المساعدة ليكتمل السلام في دارفور”. 
وفِي السياق، أكد السفير عبد الغني النعيم، في تصريحات صحافية أمس (الثلاثاء)، في وزارة الخارجية عقب لقاء الوفد إبراهيم غندور وزير الخارجية، أن الزيارة تأتي في إطار نتائج الحوار الاستراتيجي الذي يجري بين السودان وبريطانيا. وأشار إلى أن قضية جنوب السودان وكيفية تحقيق السلام من القضايا الأساسية والمهمة التي تناولتها المباحثات، بجانب قضية الهجرة غير الشرعية، باعتبارها قضية دولية، وقضية الديون وخروج يوناميد من دارفور.

شاهد أيضاً

“الدعم السريع”: قتل “17” من أفراد عصابات تهريب البشر

الخرطوم – (اليوم التالي) أعلن المقدم حسن محمد عبد الله، القائد الميداني في الحدود لقوات …