الخميس , 19 يوليو 2018
الرئيسية / الأعمدة / هتش / شربوت وشية ومرارة نية

شربوت وشية ومرارة نية

1
هطلت أمطار ليلة العيد فحولت ضحاه إلى خبوب وطين واختفت الساحات تحت المياه. حمد أهل الكهرباء الله عليها فقطعت وحمد الله عليها كذلك أهل النفايات فغابت عرباتهم بحجة سوء الدروب… ورميت بقايا الاضاحي في الشوارع. باسمها والكوارع..
2
لابد أن تواجه حملة جمع السلاح بعض المصاعب لأن الفهم العام عند جل المستهدفين أن هذا السلاح حق متوارث لا يمكن التفريط فيه. إن جمع السلاح مهمة مقدسة ونجاحه أول خطوة لدولة مدنية متكاملة فلن تزور الدولة الحقيقية مناطق يؤخذ بها الحق باليد فعل الجاهلية الأولى ودولة القبيلة هي ضرة دولة التقدمية التي يمكن أن تخطط لمستقبلها.. فلتكن يد الدولة شديدة لنزع أي سلاح غير مقنن بل وأن تمنع حتى المرخص في مناطق التماس الشعبي ومناطق الاحتقان. وهذه الخرطوم أيضا تحتاج لحملات مداهمة فكما ترقد مابين نيلين فإنها مليئة بالسلاح ودونكم داخليات طلاب فكيف بغيرها..
3
أيام من الذبح مضت ولا يلوح لنا العيد إلا في المساجد حيث التهليل والتكبير أما في القنوات والإذاعات فلقد ظننا أن الشربوت قد جنح بنا لما نرى كل من فيها يهتز في موجة اغاني ومدائح مغناة.. لا يمكن أن تضخ كل هذه الأغنيات بذات الضيوف من قناة لأخرى بهذه الكثافة إلا إذا ايقنا أننا قد تشبعنا تفاهة.. لا أظن أن استضافة فنان في أي برنامج تعني أن الناس سوف تشاهده أو تستمع إليه والا كان هذا ازدراء بالشعب كله..
4
أروع ما شاهدته في العيد كان من المتمة حيث عكفت قرية البيوضاب علي تنظيم زواج جماعي للمرة الـ19 حتى أن من الزوجات هذا العام من تزوجت أمها في الزواج الأول وهذا غرس كريم.. 125 زيجة هذا العام لمجموع 13 قرية تجمعت كلها في حفل واحد وتماسكت الأسر تتلو خلف المأذون كريم الفعل والقول.. أعجب الناس قبل مدة برجل تزوج بمليارات حتى أن العربة التي أحضرت الشيلة كانت هدية للعروس.. تم طلاقها فيما بعد.. أقلهن مهرا أكثرهن بركة.. هذا حديث الله وهل كان حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) إلا وحيا يوحى. أفضل من ترك اللحى لما بعد الذبح أن تحيا سنن تحيي الناس..
5
المؤتمر الشعبي استشعر رفع الدعم وخاف أن تعود الحكومة لمربعها الأول لظنه أنه سيكون وسيلة مع أحزاب الحوار لغاية في نفس الحكومة .. . فليرسل المؤتمر الوطني رسائل تطمين.. لا أظنه مثل من اغتنى ونسي زوجته الأولى وصبرها فدبل!
6
توجه وزير الخارجية التركي لبورما يحاول أن يجد حلا للروهينجا الذين تناساهم الجميع حتي من الدعوات تحت ستار صرف النظر عن المساكين رحمة.. شكرا لتركيا فلا تزال تثبت أن الإسلام للصادقين وأن سلمان الفارسي وصهيب الرومي خير من أبي لهب عم الرسول.. فرضا الله يهبه الله للقلوب لا للأنساب والجيوب.

شاهد أيضاً

أين تسهر هذا المساء؟

1 جمع السلاح مثل جمع أوراق الامتحانات من يجمع سريعاً ليس بالضرورة شاطر.. ومن يجمع …