الخميس , 19 يوليو 2018
الرئيسية / الأعمدة / هتش / شاب في الخمسين من عمره

شاب في الخمسين من عمره

بعد أن تجاوز الثمانين عاما ألح (هي) أصر في الحقيقة – ألح البعض على الدكتور كمال شداد ليترشح من جديد في انتخابات الاتحاد العام المزمع قيامها في أكتوبر الأخضر القادم. والدكتور شداد الذي كان مديرا إداريا وفنيا للمنتخب السوداني في 1964 سنة الثورة الأولى قبل أن تصبح الثورات حارات فاقت المائة.. الدكتور شداد قبل بالترشح ومثله يفعل كثيرون في السياسة والثقافة والاجتماع، ففي حين رفع سن المعاش إلى 65 سنة يظن البعض أنه في تسعينيته لا يزال يملك القوة والفكر ويستحمل الدردرة.
شاعرنا الكبير محمد سعيد العباسي أعلن استسلامه في الخمسين من عمره وهو عمر بعد إرجاع الزمن القديم أصبح سن الغرام سن المنى
وقد سلا القلب عن سلمى وجارتها
وربما كنت أدعوه فيعصيني
ما عذر مثلي في استسلامه لهوى
يا حالة النقص ما بي حاجة بيني
ما أنس لا أنس إذ جاءت تعاتبني
فتانة اللحظ ذات الحاجب النون
يا بنت عشرين والأيام مقبلة
ماذا تريدين من موعود خمسين؟
* حديث وكلاء الدقيق عن تسرب أكثر من نصف الكمية إلى دول الجوار أهاج فيّ حساسية لا تتهيج إلا إذا كان في الأمر شيء غير مضبوط.. هل يقصدون أن رفع الدعم عن الدقيق هو الحل حتى لا يجد المهربون فائدة من التهريب؟.. أم أنها حساسية عرضية تلك التي اعترتني وعتّرت لي في مشيي نحو الحقيقة..
* مطالبة البرلمان بسن تشريع دولي لمحاربة الختان للإناث مطالبة غريبة.. الختان في دول محددة.. البرلمان الشايل موسو أولى بسن تشريع يمنع الختام هو لا برلمانات لم تسمع به من قبل.
* تم الحكم على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالسجن المؤبد في قضية التخابر مع (قطر) وقد يبرأ من تهمة التخابر مع (حماس) في ظل التقارب مع حرة المقاومة الإسلامية.. غايتو المصريين دول ما بتغلبهمش حاجة.. صديقنا زكريا حامد المتخصص في الطرائف المصرية حكى أن الكمساري سألهم من وين انتوا؟.. قالوا له بضجر: من السماء.. فقال سريعا هاشا باشا: واتاري أقول الملائكة ديل شايفهم فين يا رب؟
* متضررو حرب الخليج يحتجون.. للمرة الألف.. للسنة السابعة والعشرين هم يحتجون.. سيأتي جيل جديد وهم يحتجون.. سيكون الخبر كالآتي: ورثة متضرري حرب الخليج يحتجون.. أحفاد متضرري حرب الخليج يحتجون.. سيستلمون حقوقهم في القدس إن شاء الله!

شاهد أيضاً

قناة الخرطوم الدولية وخداع مشتركيها

ليس للأمر علاقة بزيادة الأسعار عند انطلاق البطولات الكبيرة، فهذا جشع مشترك وليس للأمر علاقة …