الإثنين , 22 يناير 2018
الرئيسية / دنيا / أيام زمان.. دشن الإرسال التلفزيوني السوداني بث البرامج لأول مرة مطلع الستينيات وأنشئت أول محطة رادار في بداية الخمسينيات فيما بلغ سكان الخرطوم عام 1911 ثمانية آلاف نسمة

أيام زمان.. دشن الإرسال التلفزيوني السوداني بث البرامج لأول مرة مطلع الستينيات وأنشئت أول محطة رادار في بداية الخمسينيات فيما بلغ سكان الخرطوم عام 1911 ثمانية آلاف نسمة

توثيق – أماني شريف
حين نقلب أرشيف صفحات صحفنا الصادرة في خمسينيات وستينيات القرن المنصرم، ونقارن أخبارها السالفة بأخبارنا الراهنة، فإننا لا محالة عاقدو حواجب الدهشة مما حدث من تغيير في الأحوال وتبدل في المآل، وكأن حياتنا كلها انقلبت رأسا على عقب دون أن ننتبه، ولنتعرف على ذلك علينا أن نقرأ ما يلي:
ليلة في دار الفنون الحديثة
ليلة ساهرة كبرى لسكان الخرطوم بحري بدار السينما الوطنية ببحري يوم الاثنين 3 أغسطس 1959 الساعة التاسعة مساء يشترك فيها الفنانون عثمان حسين، سيد خليفة، إبراهيم عوض، صلاح بن البادية وصلاح مصطفى، بجانب عروض لفكاهة: المنلوجست (بلبل) ورقص(سيلاس وإبراهيم بابكر)، وستكون أسعار الدخول على النحو التالي: 10 – 20 إلى 50 قرشاً، فيما يبلغ سعر اللوج الكامل (300) قرش فقط، وتباع التذاكر في إجزخانة بحري، الإجزخانة الوطنية، رمسيس، الجزار البلدي، وكشك الشيخ للصحف السينما الوطنية بالخرطوم بحري، كل هذه العروض وجدناها في أرشيف صحيفة (الرأي العام) عدد 2/ 8/ 1959
محطة رادار
علمنا أن الأرصاد الجوية السودانية ستنشئ في الخرطوم محطة رادار كبيرة وتكلف هذه المحطة نحو الخمسين ألف جنيه، وسيكون لهذه المحطة أثرها الفعال في رصد درجات الحرارة والرطوبة في طبقات الجو العليا، كما أنها تساعد كثيرا في إعطاء معلومات صحيحة وذات قيمة للطائرات التي تطير على ارتفاع شاهق كطائرات (الكوميت والجت)، ويقال إن محطة الرادار هذه قد قدمت هدية من وزارة الطيران البريطاني للأرصاد الجوية السودانية، هذا الخبر ورد في صحيفة (الأيام) 9/7/ 1951.
أسد يتحول إلى أنثى
انقلب الأسد إلى لبوة، حدث ذلك بحديقة الحيوان في الكويت لهذا الأسبوع: “لاحظ أطباء الحديقة أن الأسد يشعر بآلام حادة وعندما فحصوه فوجئوا أنه حامل، أجريت له عملية قيصرية فأنجب شبلا صغيرا، الأسد السابق كان اسمه فتحي وأصبح الآن ( فتحية)” (الصحافة) ورد في 4/5/ 1969.
إيقاف الإعلان عن السجائر
تقرر وقف الإعلان عن السجائر في كل وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمقروء وغيرها، وسيصدر اليوم بيان رسمي بذلك، وكانت وزارة الصحة قد بعثت بمذكرة بهذا الصدد للعميد (عمر محمد سعيد) وكيل وزارة الإرشاد على ضوء توقيع السودان لقرارات وتوصيات الجمعية العمومية لهيئة الصحة العالمية عن أضرار التدخين ووجوب إيقاف الدعاية عنه في التلفزيون والراديو والصحف. وجاء في التقرير الصادر عن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن التدخين يسبب سرطان الرئة وقرحة المعدة وتليف عضلات القلب وضيق ومرض الشرايين وانتفاخ الرئة وسرطان غدة البنكرياس، ورد في (الصحافة) في 19/ 6/ 1971.
عدد سكان العاصمة
يقدر عدد سكان العاصمة في العام 1911 بثمانية آلاف ومئتين وخمسة وثلاثين شخصا بينهم 995/15 من الوطنيين و1/ 269 من الأغراب و971 من الأوروبيين, ويقدر عدد سكان أم درمان باثنين وأربعين ألفاً و779 نفسا منهم 542/ 1 من الوطنيين و696 من الأغراب و541 من الأوروبيين، ورد الخبر في السودان الجديد.
أول منحة دراسية من أمريكا
حصلت الآنسة سعاد إبراهيم أحمد على منحة دراسية من الاتحاد الأمريكي للجامعيات، وهي واحدة من ست آنسات أفريقيات يحصلن على منحة لقضاء فترة إضافية يدرسن خلالها الجغرافيا والاقتصاد في جامعة ويسكنسون، وتشترك معها آنسات من ليبريا وروديسيا الجنوبية وسيراليون وتنجانيقا وجنوب أفريقيا، وهذه هي السنة الثانية منذ بدء برنامج الاتحاد الأمريكي للجامعيات الذي يقدم المنح الدراسية للمدرسات الأفريقيات في العلوم التي تخصصن فيها، وتعد الآنسة سعاد هي أولى السودانيات الحاصلات على هذه المنحة، (السودان الجديد) في 11/ 4 / 1963.
المعجزة التي تحققت
علمنا بأن الإرسال التلفزيوني السوداني سيبث برامجه ابتداء من اليوم، وستقوم السلطات المختصة بتوزيع أجهزة الاستقبال في الأماكن العامة في أنحاء متفرقة في العاصمة المثلثة وتسلمت الإذاعة السودانية شحنة جديدة من أجهزة الاستقبال، بالإضافة إلى الأجهزة التي كانت في حوزة الإذاعة من قبل, وعلمنا أيضا أن البث التلفزيوني سيستمر حتى عيد الاستقلال ثم يتوقف ليعاود البث من جديد خلال شهر رمضان القادم، حاول ابتداء من اليوم أن تشاهد هذه المعجزة التي تحققت، ورد هذا الخبر في صحيفة (الأخبار) في 24/ 12/ 1962.

شاهد أيضاً

صيانة الهواتف.. أمام واجهات محلات بيع الموبايلات يضع البعض أجهزة الكمبيوتر على منضدة صغيرة بانتظار الزبون ما أتاح للكثير من الشباب العاطلين فرص جديدة للعمل

الخرطوم – مي عز الدين إلى وقت قريب، كانت لفنيي الأجهزة الإلكترونية ورش ومحلات خاصة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *