السبت , 29 أبريل 2017
الرئيسية / دنيا / افتتاح معرض يعكس التراث والحضارة السودانية العريقة للتشكيلي إسلام كامل بالدوحة «لغة الصمت»

افتتاح معرض يعكس التراث والحضارة السودانية العريقة للتشكيلي إسلام كامل بالدوحة «لغة الصمت»

الخرطوم – (اليوم التالي)
افتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي- كتارا، معرض (لغة الصمت) للفنان السوداني الدكتور إسلام كامل، في مركز كتارا للفن (مبنى 5)، بحضور سعادة السيد عبد الرحمن محمد سفير جمهورية السودان لدى قطر، وعدد من الفنانين والنقاد والإعلاميين والمهتمين بالساحة الفنية. وقد ضم المعرض 41 لوحة استخدم فيها الفنان الألوان الزيتية، وألوان الإكريلك. وللإشارة فإن المعرض يستمر حتى 8 مايو المقبل.
وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي لصحيفة الوطن القطرية: هذا المعرض متميز يعكس التراث والحضارة السودانية العريقة، ويستلهم مملكة كوش والتي تعود إلى 7 آلاف سنة، مبينًا أن المعرض يتضمن لوحات تجريدية وتعبيرية تنتمي إلى مدارس فنية مختلفة، وهذا ما يزيد من جمالية المعرض وتنوعه. مؤكدّا أن التنوع الثقافي والفني الذي يقدمه الحي الثقافي في كل فعالياته بشكل عام والمعارض بشكل خاص، يصب في صالح الإبداع والمبدعين ويعرض تجارب فنية متنوعة تؤكد رسالة كتارا الساعية لأن تكون صرحًا حضاريًا وملتقى للثقافات. من جانبه قال سعادة السفير السوداني على الرغم من تسميته لغة الصمت لكنه يعبر بلغة واضحة وجميلة عن حضارة وتاريخ السودان، وإقامة هذا المعرض في الحي الثقافي- كتارا، هذا المكان الذي تلتقي فيه مختلف الحضارات والثقافات، ويعرض الإبداعات الفنية بمختلف اتجاهاتها وفنونها. وعن معرضه قال إسلام كامل: جاء هذا المعرض بعد انقطاع عن المعارض الشخصية لفترة طويلة، وفي لغة الصمت أتحدث عن أزمنة تاريخية شكلت حضارة وتاريخ السودان. وأضاف: حاولت في هذا المعرض أن آخذ الزائر في رحلة إلى كل ما يدور في داخلي وأترجمه بريشتي وألواني. وقدم إسلام كامل جزيل شكره لمؤسسة الحي الثقافي- كتارا على استضافتها لهذا المعرض، مثمناً ما تقوم به من مجهودات تثري الساحة الفنية وتساهم في التعرف على مزيد من التجارب الفنية وإثراء الساحة الفنية.

شاهد أيضاً

جريمة ودفتر الاحوال

مدير شرطة ولاية الخرطوم يستمع إلى تنوير عن الأوضاع الأمنية والجنائية الخرطوم – (اليوم التالي) …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *