الإثنين , 22 يناير 2018
الرئيسية / الأعمدة / ملاذات آمنه / مجمع البرجوب وجماعة عباس.. “أبوحمد تبحث عن الفئة الباغية”

مجمع البرجوب وجماعة عباس.. “أبوحمد تبحث عن الفئة الباغية”

(1)
تقطن قبيلة العبابدة (بود نورة) جنوب ولاية نهر النيل.. وأيضاً تقطن بشمال الولاية ما بين (التلواب وبربر وأبوحمد).. تتمركز قبيلة الجعليين بجنوب الولاية، ويتموضع أيضا الجعليون (الميرفاب) بشمال الولاية.. تقطن قبيلة الشايقية في جنوب وشمال الولاية.. والرباطاب والعبابسة والمناصير والانقرياب والهامق والجهيماب والبشاريون منتشرون في كل متون وبطون الولاية و.. و..
(2)
بالأمس انتابتني نوبة من الضحك وشر البلية ما يضحك.. وبعضنا عبثاً يجتهد في صناعة محاور غير حميدة بين (جنوب) و(شمال) ولاية نهر النيل.. عندما كان من المستحيل صناعة معركة عشائرية.. وذلك لسبب بسيط.. فعلى الأقل لا يمكن تحريض الجعليين على الجعليين والشايقية على الشايقيين و.. و.. فهذه الولاية يمكن أن تؤتي من قبل أي ثغرة إلا هذه ..
(3)
فلما كنت أقرأ خارطة محلية شندي ذات لقاء إعلامي توثيقي مع الراحل الفريق الفاتح عبدالمطلب محافظ شندي الأسبق، رحمه الله تعالى رحمة واسعة، وهو يومئذٍ يستمد جبروت وطنيته الطاغية من المؤسسة العسكرية.. قال لي ونحن نقترب من تلك (المناطق العشائرية الحساسة)، التي يمتنع العسكريون فيها عن ممارسة الوقوف التصوير.. قال.. “هل تصدق بأن عمدة شندي شايقي سورابي؟”!
(4)
يكفي.. يا جماعة الخير.. أن هذه هي ولاية وطن الأهزوجة الوطنية الأولى (أنا سوداني) وكل أجزائه لنا وطن.. يكفي أنها ولاية مرقد “ياوطني العزيز يا أول وآخر”.. فقولوا لي بريكم.. هل احتاج السودانيون يوماً أن يسألوا “إلى أي عشيرة أو قبيلة ينتمي الراحل العطبراوي؟!” يكفي يرحمه الله أنه (القصيدة الوطن)..
(5)
بات العقلاء والحادبون على مستقبل (بلاد النيل والشمس والصحراء) برمتها، ينظرون وينتظرون من تلك (القلاع العصية) على ثقافة (كناتين التجزئة العشائرية).. الأبية على معاول (التشظي والتلظي).. ينتظرون منها الاستمرار في إنتاج وتصدير (الصمود والتماسك والذهب والقمح) وصناعة الحياة.. وأنا والله لنربأ بأرض النخيل والتاريخ والحضارات أن تنزلق إلى ثقافة (سبق الخيول).. التي لا أرضا قطعت ولا ظهرا أبقت ..
(6)
أكتب هذا المقال على مؤثرات وخلفيات.. التنازع الإعلامي الذي شهدته مدينة أبوحمد الأسبوع الماضي.. بين مجموعتي (عباس والبرجوب).. نائب دائرة أبوحمد السابق واللاحق.. وتعود القصة إلى أن جهة اختارت هذا التوقيت لتكريم النائب السابق السيد البرجوب بأبي حمد.. ذلك مما فسره النائب الحالي السيد مبارك عباس بأنه (عمل تمهيدي) للانتخابات القادمة.. على أن خطورة هذا التنافس يكمن في أنه يتكئ على جهوية (شمال وجنوب الدائرة).. الشمال هنا يعني منطقة المناصير والجنوب يعني منطقة الرباطاب !!
(7)
ومن ثم يبحث الناس ووسائل الإعلام عن (الفئة الباغية)، شرارة الفتن التاريخية.. إن كانت هي التي احتفلت أو التي ناهضت دلالات الاحتفال.. فينقسم الناس والإعلام في منطقة يفترض أنها لا تقبل القسمة على اثنين ..
(8)
المؤتمر الوطني هو الذي أنشأ هذا المحاور بغباء في المرة الأولى.. وذلك عندما لم يمتثل إلى مبدأ (التناوب التداولي).. فخسر الدائرة وخسر رجلاً في قامة مبارك عباس.. وخسر أيضاً نائباً في قامة عطاء البرجوب.. أخشى – والحال هذه – أن يكرر حزب الحزب الحاكم خطأه أيضا.. إذا ما كان وراء هذا الاحتفال المبكر بغرض استرداد الدائرة.. فتكون الخسارة أفدح هذه المرة، فنفقد منطقة الذهب والقنديلا والتأريخ بأكملها، بالزج بها في أتون معارك طواحين الهواء !!

شاهد أيضاً

لا تقرأوا هذا المقال !!

أحد الأصدقاء منذ نحو ثلاثة أيام.. رفض في أول الصباح شراء طن سيخ الحديد بمبلغ …