السبت , 21 أبريل 2018
الرئيسية / الأعمدة / ضد التيار (صفحه 10)

ضد التيار

ضد التيار

يا “بندول” خليك مسؤول!

(1) * إن كان (البندول) هو كل جسم معلق بمحور أفقي، ويستطيع التحرك ذهاباً وإياباً ماراً بموضع استقراره، فإن (بندول الساحة الفنية) برغم جمال صوته وبديع أدائه، فإنه للأسف الشديد (صورة كربونية) دائمة الاهتزاز لحنجرة منزوعة الشخصية..! * أحمد فتح الله نسخة من أحمد الصادق، و(نسبة التأثر حتى الآن أكبر …

أكمل القراءة »

حملات الصحة.. رعاية أم جباية؟

* وقبل حوالى شهر كنا نكتب عبر هذه المساحة للمرة الثانية عن التجاوزات المخيفة التي تحدث في المستشفيات، ونمد ألسنة السخرية في وجه واقع صحي بائس جعل الناس يهربون من بلادهم طلباً للشفاء بالخارج؛ وفراراً من الموت على أنغام واقع مائل؛ بينما بدلاً من (توطين العلاج) تم للأسف (توطين الضمائر …

أكمل القراءة »

في حضرة “العندليب”!

* كان يمثل (انقلابا) ناجحا بشارع الفن السوداني!. * (ثورة) على كل ما هو سائد من تشابه في الأطر النمطية، ومشروعه الغنائي بمثابة خروج كامل عن التقليدية!! * (تمرد) على السير في طرق الآخرين؛ وامتلك ملامح تميز جعلته يختلف عن بقية المطربين..!! * (انتفاضة) غنائية حقيقية بعزيمة لا تلين، وصوت …

أكمل القراءة »

الربط والحل!

* معظم الذين يجلسون على كراسي الوزارات المهتمة بالثقافة والإعلام بالخرطوم والولايات لا يشعر الناس بهم لضعف التخطيط عندهم وغياب الرؤى الاستراتيجية وضيق الأفق الإداري؛ أو للزهد في العمل الناجم عن تعيينات الموازنات السياسية التي تأتي خصماً على المردود والعطاء، ومهما اختلفت الأسباب فالمحصلة النهائية أننا أصبحنا للأسف الشديد أمام …

أكمل القراءة »

كلمة وغطايتها!

* مع إشراقة كل صباح تظهر مغنية جديدة، ولا يزال موقع حنان النيل شاغراً..!! * أجمل قرار اتخذته حنان النيل هو اعتزالها الغناء، لأن كثيرا ممن نسمعهن يملأن الفضاء ضجيجاً وزعيقاً، لا يمكن أن نقول إنهن (زميلات لحنان النيل في مهنة واحدة)..!! * لن تخرج الأغنية السودانية من نفق المحلية …

أكمل القراءة »

أزمة حقيقية!

* قوالب العرض.. التنفيذ المحكم.. التوزيع الموسيقي.. حضور المغني.. اللغة البصرية التي تتحدث بها الأغنيات.. سهولة وعمق الكلمات.. عذوبة وجمال الألحان.. توفر مساحات مقدرة للبث عبر الشاشات الفضائية، وتكثيف عرض الأغنيات، وغيرها من العوامل تمثل وصفة النجاح والذيوع حتى تخرج أغنياتنا من نفق المحلية وتنتشر في المحيط العربي وتحلق في …

أكمل القراءة »

حقاً انها دروس إنسانية..!

* رجل من طينة الأخيار لا ينسى مد يد العون للمحتاجين رغم محدودية دخله وكفاحه اليومي من أجل لقمة عيش حلال .. يخرج في البرد القارس للعمل بعد صلاة الفجر و(الزيفة) وقتها تكاد تسيل جداول ماء؛ ورغم کل تلك المعاناة والمكابدة يری أن فعل الخير واجب عليه؛ وإن عاد للمنزل …

أكمل القراءة »

نص الاستبداد !

(1) * مع بزوغ خيوط الشمس الأولى في صباح بارد، كنت أفتح خزائن أشعار وأسرار صديقنا المرهف عبد العال السيد دون سابق ميقات.. تبادلنا تحايا الصباح (أون لاين) عبر مجموعة (السلطة السادسة) على (الواتس آب) لأباغته بسؤال عن تاريخ كتابة أغنيته الدافئة (افتقدتك) ومناسبتها، بطريقة تجعلني أبحر في النص أكثر، …

أكمل القراءة »

لعنة الانتفاخ بالوهم..!!

* تحدثنا من قبل كثيراً عن كيفية الخروج بالأغنية السودانية من نفق المحلية والتحليق في فضاءات الإقليمية والعالمية، وقللنا من قيمة الحديث المتكرر عن محاربة الإعلام العربي للغناء السوداني لأن الأمر لا يعدو سوى أن يكون مجرد أوهام انتفخت بالوناتها وكبرت مع مرور السنين حتى بات البعض منا يحسبها واقعاً …

أكمل القراءة »

لو شاطر ما تخاطر!

* منذ أكثر من عامين وقبل أن يحدثنا وزير الصحة بولاية الخرطوم د.مأمون حميدة عبر صحف الأمس عن استيائه من ضعف قوانين محاسبة الأطباء، توصلنا إلى حقيقة مهمة، مفادها أنه من (كرامات الطب) في السودان أن بإمكان الطبيب في بلادي أن يكتب لك (روشتة علاج) من مرض ما، ثم يخرج …

أكمل القراءة »