الثلاثاء , 17 يوليو 2018
الرئيسية / الأعمدة / ضد التيار (صفحه 20)

ضد التيار

ضد التيار

السفينة لا تجري علی اليبس!

* عدم إجادته لعزف العود الذي صاحبه في غناء رائعة الراحل محمد وردي التي كتب كلماتها رئيس جمهورية الحب إسحق الحلنقي (وسط الدايرة) لم ينقص من روعة أدائه البديع، فالمطرب المصري (ربع المعروف) الذي كان يسكب عصارة موهبته على شاشة قناة دريم شدني حد التصفيق المتواصل الذي لا يتناسب مع …

أكمل القراءة »

“الحصی” لمن عصی.!!

* المهندس (س) غرير يا دابو خريج والفراريج قد تحاول أن تطير أما المقاول (صاد) خبير بالفاء فساد قادر تماماً يلتهم كل المواد أسمنت فات فيهو الفوات والسيخ مِعتت وبوهيه ممكن تبقى جير فلا لعل ولا عسى لا عسر هضم ولا ضمير ناول وبس ناول كتير إن الحصى لمن عصى …

أكمل القراءة »

أربعة عصافير باختيار واحد .!

(1) * یجمع شهر (مارس) ما بین یوم المرأة العالمي؛ ومیلاد الممثلة المخضرمة فاٸزة عمسیب؛ وعید الأم؛ ویوم المسرح العالمي؛ والمناسبات الأربع یمکن تلخیص الاحتفاء بها في تکریم (أم الدراما السودانیة)..! * عندما يفاخر المصريون بمشوار الممثلة القديرة الراحلة أمينة رزق، ويرفع الكوايتة اسم المخضرمة حياة الفهد على رايات الإجلال، …

أكمل القراءة »

الجمعة في “وقفات”..!

* ما سر تهيب عدد كبير من الفنانين السودانيين لتقديم أنفسهم ومنتوجهم الغنائي للآخر؟، والغريب حقاً أنه حتى في الرحلات المسماة خارجية بالدول العربية تجد معظم المطربين يقومون بإحياء حفلات للجاليات السودانية بتلك الدول الأمر الذي يجعلهم يجسدون صورة قاتمة للانكفاء على الذات، والدوران في فلك الخطاب الغنائي السوداني (إنتاجاً …

أكمل القراءة »

صوت يستحق الانتخاب..!!

* تحملك نبرات صوتها الملائكي إلى عوالم يستعصى على الواقع استحضارها في رقعة الأرض الممتدة.. وتأخذك على متن حنجرتها الندية إلى فضاءات بلا نهاية، تماماً كمن قرر التخلص من وزنه الزائد وامتطاء صهوة بساط الريح في رحلة إمتاع شرطها الأساسي أنها (ذهاب بلا إياب)..!! * كلما ترنمت بواحدة من أغنيات …

أكمل القراءة »

“فقد” جلل..!!

* (فقد) المشهد السياسي بألوان طيفه المختلفة تعاطف الناس فلم يعد أحد يصدق الوعود الكاذبة، ولا يأبه بأوراق الاتفاقيات ومساومة الأحزاب بغية المحاصصة لذا لم تعد المعارضة جاذبة..!! * (فقد) الوضع الاقتصادي القدرة على الثبات، ونافس الجنيه الأغانى في الهبوط السريع..!! * (فقد) المؤتمر الوطني أعرق وأبرز قياداته التنفيذية، ولا …

أكمل القراءة »

خارج “الزفة”..!

* متى سندرك أن مخاوفنا الزائدة من (تمدد) الأغنية العربية وسط الشباب ليس لها ما يبررها..؟؟ متى سنعلم أنه ينبغي علينا أن نخاف حقيقة من (انكماش) الأغنية السودانية وانزوائها وعدم قدرتها على الخروج من نفق المحلية والتحليق في فضاءات الإقليمية..؟؟ وإن كان (كساح) أغنيتنا السودانية وتقوقعها بالداخل أمراً مؤلماً فإن …

أكمل القراءة »

أيلا و”قناعة رفاعة”!

* لم تفسد سهولة عبور الجسر المؤدي لها متعة ذکریات عناء المعدیة؛ ورهق انتظار (البنطون) وتغییر مرساه أسبوعاً تلو الآخر طبقاً لارتفاع مناسیب المیاه قبل سنوات طوال.. العربة تنهب طریقاً حبیباً للنفس؛ وها هي مدرسة الشیخ لطفي الثانویة التي ترسم عظمة وسماحة مجتمع تلک المدینة الاستثناء تلوح في الأفق.. مدرسة …

أكمل القراءة »

بـ”صدٍ” رحب !!

* إلى أي مدى يمكن أن يكون النقد حاداً وحارقاً..؟؟ هل نحن بطبعنا نتقبَّل النقد بصدر رحب ونبحث عن شيء من النُصح بين السطور المكتوبة أم أن تركيبتنا العصبية والسايكلوجية ضد تقبُّل النقد ومُصمَّمة على رفض الإرشاد و(قبول النصيحة)..؟؟ هل وصلنا لدرجة كافية من الوعي تجعلنا نعي حقيقة أن مجرد …

أكمل القراءة »

بدون ضجيج..!

* تحدثنا من قبل كثيراً عن كيفية الخروج بالأغنية السودانية من نفق المحلية والتحليق في فضاءات الإقليمية والعالمية، وقللنا من قيمة الحديث المتكرر عن محاربة الإعلام العربي للغناء السوداني لأن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد أوهام انتفخت بالوناتها وكبرت مع مرور السنين حتى بات البعض منا يحسبها واقعاً ويتعامل …

أكمل القراءة »