السبت , 21 أبريل 2018
الرئيسية / الأعمدة / ضد التيار (صفحه 4)

ضد التيار

ضد التيار

قلت ارحل!

* ها هي الجموع تقاطرت من كل فج عميق.. حشود غفيرة، وأعداد كبيرة حرصت يومها على المشاركة في تشييع جثمان الراحل المقيم فنان أفريقيا الأول محمد عثمان وردي، بالرغم من الوقت المبكر الذي تمت فيه مراسم التشييع.. لم تكن الثامنة صباحاً ميقاتاً مناسباً لتشييع جنازة فنان بقامة وطن وشموخ أمة، …

أكمل القراءة »

عُقد زائفة..!

* متى سندرك أن مخاوفنا الزائدة من (تمدد) الأغنية العربية وسط الشباب ليس لها ما يبررها..؟؟ متى سنعلم انه ينبغي علينا أن نخاف حقيقة من (انكماش) الأغنية السودانية وانزوائها وعدم قدرتها على الخروج من نفق المحلية والتحليق في فضاءات الإقليمية..؟؟ وإن كان (كساح) أغنيتنا السودانية وقوقعتها بالداخل أمراً مؤلماً فإن …

أكمل القراءة »

تعالوا نتحدى السُكات!

* حالة من الصمت المهيب تسيطر على الجمهور الذي تقاطر من كل فج عميق لتمتلئ مدرجات وتفيض جنبات المسرح القومي بأم درمان عن بكرة أبيها في تلك الأمسية الاستثنائية وذاك اليوم الموعود.. عدسات المصورين تتنقل ما بين الخشبة وتلك الجموع الغفيرة التي تقف على أقدامها بعد فشلها في العثور على …

أكمل القراءة »

خلوا الناس تحب!

* ولماذا يتسابق الشباب في الرابع عشر من فبراير من كل عام للاحتفال بـ(عيد الحب) طالما أن المشاعر أضحت طاردة.. الأحاسيس مصنوعة.. التضحيات غائبة.. (الأنا) دائمة الحضور والتمدد.. أصبح الإخلاص في العلاقات العاطفية نوعاً من الهبل والغباء، وبات اللعب هنا والخداع هناك ضرباً من الشطارة والفهلوة و(التفتيحة) والذكاء..!! * (هوس …

أكمل القراءة »

نوبة هياج!

* أب (في كامل قواه العقلية) يسدد طعنة نجلاء لابنه الذي لم يبلغ سن الحلم بعد مسبباً له أذى جسيما و(جروحاً لا تندمل) بسبب خلاف أسري عادي، وبينما الطفل ينزف أمام أعين أفراد أسرته كان الناس في بلادي (مشدوهين) مع (ارتفاع) الدولار؛ وقيم أخرى كثيرة (تنخفض) حد التلاشي، و(مخطئ من …

أكمل القراءة »

أسطورة زمانك!

* قلنا من قبل مراراً إنه كلما اقتربت ذكرى رحيل فنان أفريقيا الأول محمد وردي اضطررنا لوضع الأصابع في الآذان، إذ أن البعض يستبيح المناسبة ليعبث بروائع الإمبراطور تحت حجة (الوفاء)، مع أن العرفان يتطلب حفظ تلك الأعمال بعيداً عن متناول (أصوات) التشويه و(خناجر) الاغتيال..!! * لم يخذلنا الاحتفال بذكرى …

أكمل القراءة »

الشروق.. محلك “سر” (3-3) !

* قلنا في الحلقة الأولى من هذه المقالات الثلاث إن صدور (قرار داخلي) من حزب المؤتمر الوطني في العشرين من سبتمبر من العام قبل الماضي بتولي المهندس إبراهيم محمود رئاسة مجلس إدارة قناة الشروق الفضائية كان يمثل (اعترافا علنيا متأخرا) بملكية الحزب الحاكم للقناة التي لم يكن هناك مبرر منذ …

أكمل القراءة »

الشروق .. محلك “سر” (2-3)!

* قلنا أمس إن سيطرة (الوجوه الشامية البيضاء) على مقاليد إدارتها؛ وتمددهم على شاشتها؛ كان أمراً غير مفهوم البتة ويعكس حالة التوهان التي تعيشها قناة الشروق منذ انطلاقة بثها من دبي، فالقناة ترفع شعار (شمس السودان التي لا تغيب) مما يؤكد على أنها قناة (سودانية المنبع والهوية والتمويل والمصب)، مع …

أكمل القراءة »

الشروق.. محلك “سر” (1-3)!

* صدور (قرار داخلي) من حزب المؤتمر الوطني في العشرين من سبتمبر من العام قبل الماضي بتولي إبراهيم محمود رئاسة مجلس إدارة قناة الشروق الفضائية كان يمثل (اعترافا علنيا متأخرا) بملكية الحزب الحاكم للقناة التي لم يكن هناك مبرر منذ الوهلة الأولى لإنكار ملكيتها؛ فأي حزب من حقه امتلاك مؤسسات …

أكمل القراءة »

رجل المستحيل..!

* إذا كان التميز هو تقديم نفسك بما لا يشبه الآخرين، بل ويجعلهم في حالة دهشة مستمرة لما تقدمه من أعمال تختلف عن السائد، وتختار لنفسها المغايرة، فإن الفنان الراحل المقيم محمد عثمان وردي، جسّد معاني التميز في كل مراحله الفنية، وطريقة تفكيره وأسلوبه في الحياة، ومواقفه السياسية، وعندما أراد …

أكمل القراءة »